last-one

طاقم الإدارة
رئيس مجلس الإدارة
إنضم
11/12/18
المشاركات
7,868
التفاعلات
25,266
2018228214117383.png



قُتل رئيس عمليات شركة "موانئ بي آند أو" الإماراتية بميناء بوصاصو (شمال شرقي الصومال) على يد مهاجم أطلق عليه الرصاص اليوم الاثنين، وأعلنت حركة الشباب المجاهدين الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال المتحدث باسم حركة الشباب المجاهدين عبد العزيز أبو مصعب إن الحركة أصدرت في وقت سابق إنذارا "للشركات الأجنبية التي تستغل الثروات والخبرات في الصومال بصفة غير شرعية".

وأضاف المتحدث أن الحركة اغتالت ذلك المسؤول بشركة "موانئ بي آند أو" لتجاهل الشركة هذا الإنذار. وأشارت مصادر محلية إلى أن المسؤول القتيل أوروبي من دولة مالطا. وشركة "موانئ بي آند أو" مملوكة بالكامل لحكومة إمارة دبي.

ونقل مراسل الجزيرة نت في العاصمة الصومالية مقديشو قاسم أحمد سهل عن مصدر محلي من مدينة بوصاصو (التابعة لإدارة بونت لاند) قوله إن مسؤول الشركة الإماراتية يدعى باول أنطونيو فراموسا، واغتيل في سوق للسمك قريب من الميناء على يد شاب أطلق الرصاص عليه من مسدس فأرداه قتيلا.

وأضاف المصدر أن قوات الأمن الموجودة في الموقع قتلت المسلح. وكان فراموسا يدير ميناء بوصاصو منذ عام 2017 حين تسلمته شركة "موانئ بي آند أو" بموجب اتفاقية مع إدارة بونت لاند للاستثمار في ميناء بوصاصو لمدة ثلاثين عاما.

وألغى البرلمان الصومالي والحكومة المركزية تلك الاتفاقية بدعوى أنها تمس السيادة الوطنية، غير أن الشركة ظلت تمارس عملها بشكل اعتيادي. كما ألغت الحكومة الصومالية اتفاقا آخر أبرمته شركة موانئ دبي العالمية مع إقليم أرض الصومال لإدارة ميناء بربرة.

المصدر : الجزيرة
 

لادئاني

طاقم الإدارة
مشرف
إنضم
16/12/18
المشاركات
33,281
التفاعلات
89,645
سياسة اماراتية بتحدي الحكومة الصومالية المركزية ودعم الانفصاليين في بونت لاند


وحيث ألغى البرلمان الصومالي والحكومة المركزية تلك الاتفاقية بدعوى أنها تمس السيادة الوطنية، غير أن الشركة ظلت تمارس عملها بشكل اعتيادي.

كما ألغت الحكومة الصومالية اتفاقا آخر أبرمته شركة موانئ دبي العالمية مع إقليم أرض الصومال لإدارة ميناء بربرة.
 

Lusius Quietus

التحالف يجمعنا
صقور التحالف
إنضم
12/12/18
المشاركات
1,864
التفاعلات
8,347
أتفق مع الأخ لادئاني غالبا الصومال تقف وراء الإغتيال بسبب انتهاك الإمارات السيادة الصومالية ودعمها الإقليم الانفصالي
لكن السؤال هل تجرء الصومال على القيام بمثل هذه العملية لوحدها ؟ قد تكون تركيا دخلت في لعبة كسر الأصابع مع الإمارات في أرض الصومال ؟ ما رأي الإخوة في هذا الطرح ؟
 
أعلى