اخبار اليوم احتجاجات على مشروع قانون المالية المثير للجدل في العاصمة الكينية نيروبي

المنشار

لا غالب إلا الله 🇲🇦
عضو مميز
إنضم
11/12/18
المشاركات
22,691
التفاعلات
81,100
IMG_0881.jpeg


بعد أسبوع من الاحتجاجات في الشوارع على زيادة الضرائب المقترحة في مشروع قانون المالية 2024
أعلن المنظمون عن 7 أيام من الغضب ودعوا إلى "الإغلاق التام" لكينيا يوم الثلاثاء.
 
بث حي على الهواء مباشرة مع تصاعد الاحتجاجات على مشروع قانون مالي مثير للجدل في العاصمة الكينية نيروبي.

لقد كان يتحدث إلى المتظاهرين على الأرض بما في ذلك أوما أوباما - أخت باراك أوباما
 
تعرضت أوما أوباما، الأخت غير الشقيقة للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، للغاز المسيل للدموع من قبل الشرطة خلال مقابلة مع شبكة سي إن إن على الهواء مباشرة، أثناء احتجاجها على مشروع قانون المالية المثير للجدل في كينيا يوم الثلاثاء
 

اقتحام مجمع البرلمان الكيني.. ومقتل 10 باشتباكات مع الشرطة

منذ 39 دقيقة

اقتحم متظاهرون غاضبون مبنى البرلمان الكيني الثلاثاء، وأشعلوا النيران في أجزاء منه، لتتحول احتجاجات على فرض ضرائب جديدة إلى اشتباكات عنيفة مع الشرطة ما أدى إلى مقتل 10.
وقال مسعف إن ما لا يقل عن عشرة أشخاص قُتلوا بالرصاص في العاصمة الكينية الثلاثاء بعد أن انقلبت التظاهرات لاشتباكات عنيفة مع الشرطة..
وأفاد شهود عيان بأن المتظاهرين دخلوا المجمع بعد أن أقر المشرعون مشروع قانون مثيرا للجدل من شأنه فرض مجموعة من الضرائب الجديدة.
كما قال التلفزيون المحلي أن حريقاً اندلع في مكتب حاكم نيروبي خلال تظاهرات مناهضة لفرض ضرائب جديدة.
واستخدمت الشرطة خراطيم مياه تُستخدم لتفريق المتظاهرين لمحاولة إخماد الحريق في الطابق الأرضي من المبنى الواقع في المنطقة التجارية في نيروبي على بعد مئات الأمتار من البرلمان الذي اقتحمه متظاهرون في وقت سابق.
جاء ذلك بعد أن اشتعل الغضب الشعبي في كينيا، مع تصاعد حدة التوترات قبيل تصويت المشرعين، اليوم على مشروع قانون يفرض ضرائب إضافية.
وأشارت التوقعات إلى اشتداد احتجاجات واسعة النطاق، يقودها الشباب، تنديداً بهذه الخطط الحكومية لزيادة الإيرادات.
في حين تأتي هذه التطورات في ظلّ اتخاذ السلطات الكينية إجراءات أمنية احترازية، تمثلت في نشر حواجز حول مبنى البرلمان، بينما أغلقت شركات كثيرة في العاصمة نيروبي.
وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين، مع خروج مئات الأشخاص إلى الشوارع في أنحاء البلاد، احتجاجاً على زيادة الضرائب المقترحة، وفق “رويترز”
يذكر أن المتظاهرين المناهضين للحكومة كانوا دعوا إلى إغلاق الأنشطة الاقتصادية، بسبب الإجراءات المتعلقة بزيادة الإيرادات، ما يزيد من عبء الفقر على السكان البالغ عددهم 54 مليون نسمة.
ويطالب الناشطون أيضاً الحكومة بالتركيز على مكافحة الفساد، وتحسين التخصيصات المالية.
من جانبه، يسعى الرئيس ويليام روتو إلى فرض ضرائب جديدة على مجموعة واسعة من السلع والخدمات، بهدف جمع مبلغ 2.7 مليار دولار، لتعزيز موارد البلاد المالية، وتأمين التمويل من صندوق النقد الدولي.
ومع مشروع الضرائب الجديد، يخشى كثير من السكان من ارتفاع تكاليف المعيشة بشكل غير مسبوق، مما يثير قلق رواد الأعمال والمستثمرين بشأن تراجع القوة الشرائية.

  • المصدر :
  • رويترز
  • وكالات
 
رويترز :
سحب الرئيس الكيني ويليام روتو يوم الأربعاء الزيادات الضريبية المخطط لها، راضخًا لضغوط المحتجين الذين اقتحموا البرلمان وأطلقوا مظاهرات في جميع أنحاء البلاد وهددوا بمزيد من الإجراءات هذا الأسبوع.
سيُنظر إلى هذه الخطوة على أنها انتصار كبير لحركة الاحتجاج التي يقودها الشباب منذ أسبوع، والتي تحولت من إدانات عبر الإنترنت لزيادة الضرائب إلى مسيرات حاشدة تطالب بإصلاح سياسي، في أخطر أزمة في فترة رئاسة روتو التي استمرت عامين.
 
 
عودة
أعلى